أهم الأخبارصوت الطلبةمختارات

“الوزير “يتحدى” الطلاب” ..إعتبار مهكرى التابلت بالثانوية العامة راسبين فى الترم الثانى

حرمان طلاب تانية ثانوي الذين خرجوا من المنظومة من امتحانات نهاية العام

وضع وزير التربة والتعليم طلاب الصف الثانوى الذين هكروا التابلت، فى ورطة حيث قرر حرمان طلاب تانية ثانوي من امتحانات نهاية العام .
وكان الطلاب قد ظنوا أنَّ امتحانات نهاية العام ستكون ورقية كما حدث في الترم الأول، وبالتالي لا حاجة لاستخدام التابلت هذا العام، فقرروا تهكيره ليُتاح لهم الدخول على المواقع البحثية، واستخدامه في أغراض غير تعليمية.

فيما قرر وزير التعليم ، عقد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي العام 70% أسئلة إلكترونية و30% ورقية، الطلاب الذين «هكروا التابلت» في ورطة كبيرة، لأنَّهم أصبحوا مطالبين بسرعة إصلاح الأجهزة وإعادتها للمنظومة مرة ثانية.
وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، قد أعلن فى تصريحات صحفية أن كل طالب هكر التابلت، وأخرجه من المنظومة سيكون مهددا بالرسوب في امتحانات الفصل الدراسي الثاني.

الوزير سوف يتعتبر الطالب الذى تسبب في خروج التابلت من المنظومة راسبا
وأكد وزير التعليم، في تصريحات خاصة، إنَّه سيتمّ حرمان الطالب في الصف الأول، أو الثاني الثانوي العام، من دخول امتحانات نهاية العام الدراسي، طالما هكر جهاز التابلت، واستخدمه في أغراض غير تعليمية، لافتًا إلى أنَّ هؤلاء الطلاب لن تمتحنهم الوزارة ورقيا، لأنّهم السبب في خروج التابلت من المنظومة.
وشدد الوزير أنَّ طالب الصف الأول أو الثاني الثانوي، إذا كان هو السبب في خروج جهاز التابلت من المنظومة، فإن الوزارة ستحرمه من الامتحان بالفعل، بل إنَّها ستعتبره راسبًا في امتحانات الفصل الدراسي الثاني، لأنَّه لن يستطيع الامتحان بالجهاز والتابلت ليس مدرجا في منظومة الامتحانات الإلكترونية، ولا يستطيع قراءة المنصة الامتحانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى