أهم الأخبارالأخبارمدارس مصر

بحث سبل التعاون بين وزارة التعليم واليونسكو في تدريب المعلمين والارتقاء بمستواهم

"شوقي" الجهود التي تبذلها الوزارة في تطوير مناهج التعليم منذ عام 2017

التقى الدكتور طارق شوقي وزير_التربية والتعليم والتعليم الفني بديوان عام الوزارة، الدكتور عبدالعزيز المزيني، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم بالدول العربية، لبحث التعاون الثنائي المشترك بين الوزارة واليونسكو.

وناقش الحضور سبل التعاون بين الوزارة واليونسكو في تدريب المعلمين والارتقاء بمستواهم، خاصة وأنهم الركيزة الأساسية لتطبيق النظام التعليمي الجديد 2.0، والذي يعمل على بناء قدرات الطالب واكتسابه المهارات الحياتية المختلفة من حل المشكلات، والإبداع، والنقاش، والعمل والتفكير النقدي.

وخلال اللقاء، أكد الدكتور طارق شوقي أن الدولة المصرية تبنت المشروع القومي لتطوير التعليم، الذى يستهدف إعداد تصور جديد للمجتمع التعليمي ككل، ليصبح الطالب أكثر إقبالًا على التعلم والابتكار، فضلاً عن جهود تطوير مناهج التعليم، لتوائم متطلبات سوق العمل المتزايدة، سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وكذا تعزيز وتنمية المهارات لدى النشء والشباب، مشيرًا إلى أن دول كثيرة طلبت الاطلاع على تطورات التجربة المصرية في بناء نظام تعليم عصري بمعايير عالمية.

واستعرض “شوقي” الجهود التي تبذلها الوزارة في تطوير مناهج التعليم منذ عام 2017، حيث طور مركز تطوير المناهج، مناهج رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، وصولاً إلى الصف الرابع الابتدائي، وفق رؤية تقوم على فكرة التسلسل والتراكم العلمي، وبما يتناسب مع المعايير الدولية، وذلك بالتعاون مع الخبراء والشركاء الدوليين منهم البنك الدولي، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”.

من جانبه، أعرب مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية، عن ترحيبه بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في تطوير العملية التعليمية، مبديًا استعداده التام لتوفير الدعم للوزارة عن طريق مشروع Technically Enabled schools، فضًلا عن المساعدة في تأهيل ورفع كفاءة المعلمين من خلال سلسلة من الدورات التدريبية الرقمية التي تضمن استمرارية وجودة التطور المهني.

وأشاد الدكتور عبدالعزيز المزيني، بالطفرة التي يشهدها ملف التعليم في مصر، والارتقاء بالثقافة والمجتمع المصري، قائلًا: “نتطلع إلى الإستفادة من الخبرات المصرية، في دعم أنشطة وبرامج المنظمة خلال الفترة المقبلة، خاصة وأن التجربة المصرية هي الوحيدة التي تستحق التركيز عليها في قمة تحول التعليم والتي ستعقد بنيويورك في سبتمبر المقبل”.
كما أعرب مدير مكتب اليونسكو بالقاهرة عن استمرار الدعم والمساعدة في إنشاء الهيئة المصرية لضمان جودة التعليم والاعتماد للتعليم التقني والفني (اتقان).

حضر الاجتماع، الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، والدكتورة شيرين حمدي مستشار الوزير للتطوير الإداري والمشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والدكتورة هانم أحمد، مستشار الوزير للتعاون الدولى، ومن اليونسكو، الأستاذة آمال محمد محمد مسئول برامج التعليم بمكتب اليونسكو، ودعاء أبو ناعم مسئول مشروع بمكتب اليونسكو الإقليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى