أهم الأخبارالأخبارمختاراتمدارس مصر

بسبب التلاعب فى أوراق الإجابات .. اشتباكات بين أولياء أمور المتظلمين من نتائج الثانوية وموظفى التعليم

المطالبة بإحالة "حجازى " للتحقيق وندب لجنة محايدةمن أساتذة الجامعات لمراجعة النتائج

شهدت المدنية التعليمية فى السادس من أكتوبر بالجيزة وهى المقر الرئيسى للإطلاع على أوراق اجابات الطلاب المتضررين من نتائج الثانوية العامة ، اشتباكات بين العشرات من أولياء الأمور وموظفى وزارة التربية والتعليم حيث فوجئوا عند الاطلاع علي أوراق امتحاناتهم أن الاوراق المعروضة عليهم مزورة ولا تخصهم ، فيما أكد طلاب أخرون أنهم لم يتمكنوا من الإطلاع على أوراق الامتحانات الخاصة بهم وأن من سمح له بالاطلاع فوجئوا بأن أوراق الإجابات ليست خاصة بهم فتوجهوا إلى قسم شرطة أول أكتوبر للتقدم ببلاغات ضد رئيس المركز والعاملين به لإثبات الحالة وطلب التخفظ علي أوراق الامتحانات .

فيما أكد أولياء الأمور أن الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم هو المسؤول مع الوزير طارق شوقى عن مهازل تصحيح الثانوية العامة ، والتلاعب فى إجابات الطلاب ،مطالبين بضرورة صدور قرار سريع ، بندب لجنة خارجية من أساتذة الجامعات المشهود لهم بالكفاءة لمراجعة نتائج الطلاب المتضررين ، ومقارنة لماسح الضوئى ” البابل شيت” بتماذج إجابة ورقية ، حتى يتم اكتشاف كارثة تبديل نماذج إجابات البابل الشيت بين الشعب الثلاث مما أدى إلى هذه النتائح الكارثية ، التى تضرر منها ألاف الطلاب والطالبات .
وأكد أولياء الأمور أن الوزير الحالى رضا حجازى بوصفه نائب الوزير السابق يتحمل المسئولية كاملة عن هذه الأخطاء الكارثية ويجب إحالته للمساءلة القانونية .

صورة لطالب متضرر من النتائج ينام فى العراء بالمدنية التعليمية بالسادس من أكتوبر ينتظر دوره فى الإطلاع على كراسات الاجابات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى