أهم الأخبارالأخبارترند الأستاذصوت الطلبةمدارس مصر

تفاصيل شهادة معلمه لغة عربية بالثانوية العامة عن مهازل التصحيح و “نموذج الإجابة؟”

لماذا ترفض الوزارة وجود نموذج إجابة معلن مثل المعاهد الأزهرية

نشرت أحدى معلمات اللغة العربية شهادتها حول كوارث التصحيح وخاصة  ما يحدث من إجبار وزارة التربية والتعليم لهم على التصحيح من خلال نموذج إجابة موحد ،  لم يراعى أن مادة مثل اللغة  العربية تتحمل أختيارات متعددة ،  ، وصحيفة الأستاذ  الإلكترونية  ترفع هذه الشهادة لوزير التربية والتعليم الجديد السيد رضا حجازى ، الذى كان من المسئوليين عن مهزلة هذه النتائج باعتباره كان نائبا للوزير السابق طارق شوقى .

وهذه  شهادة  معلمه اللغة العربية عن تجربتها مع التصحيح ، نقلا عن صفحة “مدرس أون لاين على الفيس بوك ”

تجربتي مع تصحيح امتحان الثانوية العامة
أنا مدرسة لغة عربية بمدرسة ثانوية تابعة لإدارة شبين القناطر التعليمية شاركت في أعمال تصحيح مادة اللغة العربية والتربية الإسلامية للمرحلة الثانوية بصفوفها الثلاثة وفي مرة من المرات لا أذكر التاريخ لكن ربما يذكره بعض الأفاضل الذين شاركوا في هذه المرة بعدما أقص ما حدث فيها في هذا العام طلب الممتحن من الطالب جمع كلمة (قليل) وجاء نموذج الإجابة بإجابة واحدة على الرغم من وجود أكثر من جمع للكلمة في معاجم اللغة وساعتها انتفضنا نحن المدرسين صياحا معترضين على نموذج الإجابة وجاء مستشار المادة وعرضنا له المعاجم الموجودة على هواتفنا ، وفي نفس العام سأل الامتحان في إعراب المخصوص بالمدح بعد نعم والمعروف لدى عامة الطلاب أن المخصوص بعد نعم له إعرابان إما مبتدأ مؤخر أو خبر لمبتدأ محذوف لكن للأسف جاء الأمران في الاختيارات ولم يكن هناك خيار يجمع بينهما مما أربك الطلاب وأيضا اعترضنا على ذلك وبعد هذا الاعتراض تدارك مستشار المادة الأمر وأنزل تعديلا للنموذج في اليوم الثاني من أيام التصحيح. الشاهد من الكلام أن الخطأ في وضع نموذج الإجابة أمر وارد ولا يقلل من شأن واضع الامتحان فالكل خطاء وهذا الأمر يعلمه كل من شارك في أعمال التصحيح وتعلمه الوزارة بمديرياتها المختلفة فلماذا لا تضع الوزارة ومسئولها احتمالا ولو بسيط بوقوع خطأ في وضع نماذج الإجابة؟ لماذا لا يتم عرض النماذج على الملأ؟ وهنا أمر غريب جدا لاحظته وهو : حين كنت أتصفح منذ أيام قلائل موقع الأزهر التعليمي فوجدتهم ينشرون بوكليت الأسئلة للمواد المختلفة؟ وبجانبه نماذج الإجابة لمن يريد أليس الأزهر مؤسسة تعليمية تعمل داخل نفس البلد التي تعمل فيها وزارتنا المقررة؟ والأمر الأكثر غرابة: أن الوزارة الموقرة ذاتها تعلن عن نماذج إجابة امتحان الشهادة الإعدادية يصورها المعلمون ويقومون بنشرها ليطمئن الطالب إلى عدالة الدرجة التي حصل عليها؟

أليس من حقنا نحن المعلمين أن نعرف أخطاء الطلبة السابقين لنحذر منها اللاحقين؟ هل هذا مطلب عزيز على الوزارة؟

نحن سنتنازل عن اتهام الوزارة بالخطأ في التصحيح لكننا نريد نموذج إجابة معلن ومبرر وليس مجرد اختيارات لا نعلم كيف اختارها واضع الامتحان ليخرج علينا من وضع الامتحان في قناة من قنوات الوزارة التعليمية ويقدم إجابته لكل سؤال وما يحتاج منها إلى تبرير يبرره يا سادة دستور البلاد تطرحونه للحوار المجتمعي والنقاش ليطمئن كل مواطن إلى أن قراره بالرفض أول القبول جاء على أسس سليمة وفهم واع يا كل معلم يا كل ولي أمر نادوا وطالبوا الوزارة بعرض نماذج إجابة مبررة لقد قال وزير التعليم الجديد بأن امتحانات الدور الثاني سيتم عمل تقرير لكل مادة بعد الامتحان وعرض النموذج على لجنة مختصة وتعديل إن تطلب الأمر لماذا لا يتم ذلك مع امتحانات الدور الأول؟

رسالة مُعلمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى