أهم الأخبارالأخبارجامعات ومعاهد

جامعة بني سويف التكنولوجية تستعد لبدء العام الدراسي بتوسعات جديدة ببني سويف وأسيوط

تشهد جامعة بني سويف التكنولوجية توسعات جديدة في واحتي السيليكون ببني سويف وأسيوط، واستخدامها كمقرات إضافية تابعة للجامعة وكأمتداد لها؛ لاستضافة بعض البرامج الخاصة بالجامعة، وذلك بالتنسيق بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وشركة واحات السيليكون، حيث تشمل التوسعات فصول دراسية ومدرجات ومعامل، بالإضافة إلى مساحات للورش والتدريب، وتكون الزيادة في مساحات الجامعة البنائية من خلال هذه التوسعات ما يقرب من 165%، وجاري العمل على أن تضم هذه التوسعات برنامج تكنولوجيا المعلومات بكل من المقرين المُستحدثين ببني سويف وأسيوط.
وتأتي هذه التوسعات في ظل حاجة الجامعة لمساحات إضافية، وذلك للأهمية المُتنامية لجامعة بني سويف التكنولوجية التي تعمل علي إعداد تكنولوجيين تتوافر لديهم المقدرة على الاستمرار في التعليم والتحول المرن بين التخصصات الفرعية، بالإضافة إلى إمكانية الالتحاق بسوق العمل بعد تلقي التدريب والممارسة العلمية المناسبة، ورفع قدرات الخريجين وتأهيلهم لاستخدام التكنولوجيا الحديثة، بما يتوافق مع مُتطلبات سوق العمل المحلية والإقليمية والدولية، واستحداث برامج وتخصصات جديدة، وربط التعليم مع الصناعة، وكذلك تعظيم القيمة المُضافة للموارد البشرية.
ومن المتوقع أن يكون لهذه التوسعات انعكاسات إيجابية على التعاون المصري الكوري، من خلال الموافقة المبدئية للحصول على منحة جديدة تبلغ قيمتها 8 مليون دولار من الجانب الكوري لدعم الجامعة وتشتمل على الآتي:
– إمداد برنامجي الأوتوترونكس والطاقة الجديدة والمتجددة بالدعم اللازم من خلال توفير (المعدات التعليمية – تطوير المناهج والأدلة العملية – التدريب الفني – إيفاد خبراء كوريين إلى الجامعة – مركز تدريب وخدمة السيارات – مركز تحلية مياه).
– إمكانية تأسيس برامج جديدة مثل (برنامج تكنولوجيا السكك الحديدية وبرنامج تكنولوجيا الالكترونيات والتحكم) ودعمها من خلال (توفير المعدات التعليمية – تطوير المناهج والأدلة العملية – التدريب الفني – إيفاد خبراء كوريين إلى الجامعة).
– إنشاء مركز للتعليم والتدريب التكنولوجي والمهني (TVET) ويشمل مركز خدمي يتضمن صيانة السيارات ودعمه من خلال (توفير معدات التدريب – تطوير الدورات التدريبية والمواد والأدلة التدريبية – تدريب المدربين – تدريب إرشادي – إيفاد خبراء كوريين إلى الجامعة).
– الاعتماد لبرامج الجامعة المختلفة.
وكانت جامعة بني سويف التكنولوجية قد وقعت بروتوكول تعاون مُشترك مع جامعة أسيوط؛ للاستفادة من الخبرات العلمية والعملية لدى الطرفين، إلى جانب التعاون في عقد البرامج والدورات التدريبية وورش العمل والمؤتمرات بين الجامعتين، خاصة في ظل تكامل البرامج الدراسية بالجامعتين.
ويساهم البروتوكول في تعزيز التعاون بين الجامعتين وخاصة في إطار مجهودات جامعة بني سويف التكنولوجية للتوسع في برامجها بمحافظتي أسيوط وبني سويف.
ويتضمن البروتوكول التعاون بين الجامعتين في مجالات التدريب والتطبيقات الفنية والعملية للطلاب وذلك من خلال الاستفادة من الورش والمعامل المتوفرة في الجامعتين، وعقد المؤتمرات المشتركة برعاية الجامعتين في مجالات التنمية الصناعية والتكنولوجية والتدريب والتشغيل، وتبادل أعضاء هيئة التدريس والإداريين بين الجامعتين لخدمة العملية التعليمية والتطبيقات العملية، كما يتضمن البروتوكول استحداث برامج جديدة مشتركة بين الطرفين لتنمية البيئة المحيطة وتأهيل الخريجين لسوق العمل، والتعاون في مجال الدراسات العليا والبحث العلمي، وإنشاء برامج مهنية ودراسية مشتركة بين الطرفين.
وتتضمن مدة الدراسة بالجامعة 4 سنوات (2+2) وتتيح للطالب بعد أول عامين الحصول على دبلوم مهني في التكنولوجيا في التخصص، والخروج لسوق العمل أو استكمال عامين للحصل على البكالوريوس المهني في التكنولوجيا، كما تم وضع مجموعة متكاملة من التخصصات بالجامعات التكنولوجية والتي من شأنها أن تخلق مسارًا تعليمًا موازيًا ومختلفًا عن التعليم الجامعى التقليدي باعتبارها مؤسسة تعليمية تستطيع أن ترتبط فعليًا بالصناعة وأصحاب الأعمال ومن هذه التخصصات (تكنولوجيا المعلومات – تكنولوجيا الميكاترونكس – تكنولوجيا الأوتوترونكس – تكنولوجيا الطاقة الجديدة والمُتجددة – تكنولوجيا الأطراف الصناعية والأجهزة التقويمية) وغيرها من التخصصات التكنولوجية الموجودة بباقي الجامعات التكنولوجية، والتي تناسب المنطقة الجغرافية التي انشئت الجامعة بجوارها.
جدير بالذكر أن “واحات السيليكون” هي شركة مُساهمة مصرية مُتخصصة في انشاء وإدارة وتشغيل مناطق العلوم والتكنولوجيا في جميع محافظات مصر، وتُركز رؤية الشركة على الوصول إلى المواهب والكفاءات الشابة والناشئة في شتى أنحاء الجمهورية، وتوفير بيئة عمل تمكنهم من تقديم قيمة مضافة للمجتمع وذلك من خلال تسخير أدوات الابتكار والتقدم التكنولوجي بما يسهم في تحقيق دولة الرفاهية في مصر والارتقاء بأنماط الحياة في مجتمعاتها المحلية.
وتعمل الشركة مع جميع الأطراف المعنية على توفير بيئة تنافسية جاذبة للمُبدعين ورواد الأعمال والشركات المحلية والإقليمية والمُستثمرين الدوليين؛ لتستطيع من خلالها ربط الاقتصاد المحلي بالتجارة الدولية.
وتتيح توسعات الجامعة من خلال استخدام واحات السيليكون إمكانية الوصول لمستوى أفضل في تقديم خدماتها لأعضاء المجتمع الداخلي والخارجي، وتوفيرًا لاحتياجات الطلاب من خلال تواجد برامج للجامعة في واحات السيليكون والاستفادة من الأنشطة والخدمات التي تقدمها، حيث تهدف التوسعات الجديدة إلى التنوع في استحداث برامج مما يُسهم في تشجيع الطلاب في الالتحاق بها ومن ثم مجالات تدريب أكبر للطلاب إلى جانب فتح أسواق عمل جديدة أمام الطلاب وخلق وظائف جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى