أهم الأخبارالأخبارحصاد العلمصوت الطلبة

طلاب هندسة أسيوط ينجحون فى تصميم وتنفيذ قمر صناعى مكعب ويد صناعية للمبتورين

المشروعات تساهم فى خدمة صناعات الأقمار الصناعية والأطراف الصناعية فى مصر بتوفير بدائل محلية

قدم د. طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط تقريرًا حول نجاح طلاب كلية الهندسة بالجامعة فى تصميم وتنفيذ قمر صناعى، ويد صناعية للمبتورين ضمن مشروعات التخرج الطلابية، موجهاً التهنئة للطلاب، مشيرًا إلى أن نتائج مشروعات التخرج الطلابية تساهم فى خدمة الصناعة المصرية فى عدة مجالات حيوية وهى: الأقمار الصناعية والأطراف الصناعية، وتوفير بدائل محلية وتقليل الاعتماد على الاستيراد.

ابتكار يد صناعية
ابتكار يد صناعية

وأكد د.الجمال على توفير الدعم للطلاب؛ للوصول بنتائج المشروعات الطلابية المميزة للتنفيذ العملى، والاستفادة منها فى تصنيع منتجات محلية تسد احتياجات المجتمع وتخدم الصناعة المصرية، موضحاً أهمية الاختراعات التى قدمتها الفرق الطلابية لخدمة صناعة الأقمار الصناعية وصناعة الأطراف الصناعية؛ لسد احتياجات المجتمع.

وأفاد التقرير بأن مشروع تصميم وتنفيذ قمر صناعى من النوع المكعب مع محطة التحكم الأرضية، نفذته شعبة الاتصالات والإلكترونيات بالكلية، وهو نتاج معمل الأقمار التعليمية بالكلية الذى أنشئ فى إطار الشراكة مع وكالة الفضاء المصرية، ودعم مادى من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا.

ضمن مشروعات التخرج الطلابية، موجهاً التهنئة للطلاب
ضمن مشروعات التخرج الطلابية، موجهاً التهنئة للطلاب
ومن جانبه، صرح د. شحاته غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن المشروع يهدف للمساهمة فى تطوير صناعة الأقمار الصناعية المصرية وتصنيعها محليًا، مشيرًا إلى أن نجاح جامعة أسيوط فى تصنيع القمر الصناعى يعد الخطوة الأولى نحو إطلاق قمر صناعى خاص بالجامعة بأيدى أبنائها.
شارك فى تنفيذ المشروع الطلاب: أحمد فتحى، ومحمد كبوتة، ومحمد صالح، ومحمود صالح، ومحمود على، ومصطفى عثمان، ومحمود أشرف، تحت إشراف د.عمر عبدالجابر بكلية الهندسة، ومهندس يسرى سليمان المشرف من الوكالة.
ولفت التقرير إلى أن مشروع “تصميم وتنفيذ يد صناعية للمبتورين يتم التحكم فيها بالإشارات السطحية العضلية”، يعتمد على استخدام حساسات لاستخراج إشارة عضلية سطحية وتكبيرها وتنقيتها ومعالجتها باستخدام الذكاء الاصطناعى لتحديد الحركة التى تدل عليها كل إشارة وتنفيذها على اليد الصناعية والتحكم فيها.
وصرح د. نوبى محمد عميد كلية الهندسة، أن المشروع يعتمد لأول مرة على SEMG، واستخراج هذه الإشارات الضعيفة جداً، والعمل عليها بدقة؛ ليتمكن الشخص المبتور من التحكم فى اليد الصناعية بسهولة، ويعطى أملاً جديداً بتيسير الحياة على ملايين المبتورين، مشيداً بتنفيذ الطلاب لليد الصناعية فى معامل EME، بالقرية الذكية فى أسيوط الجديدة.
نفذ المشروع 8 من طلاب شعبة الاتصالات والإلكترونيات، وهم: أميرة جمال، وأحمد فوزى، وزياد أحمد، وأحمد محمود، ونادين عادل، ونسمة محمد، ومروة مصطفى، وسارة صبحى، تحت إشراف د.محمد عباس، ود. عبد الحى محمد، ود.ضياء الدين محمود، وقام بتحكيمه د. عمر عبدالجابر، د. خليل إسماعيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى