أهم الأخبارالأخبارقضايا تعليميةمختارات

عودة ال36 ألف معلم ومعلمة لمدارسهم ..هل يصلح ” حجازى ” ما أفسده ” شوقى “؟

أولوية التعيين لهم عند أول فرصة تتوافر فيها موازنة مالية بالوزارة

هل يقوم وزير التربية والتعليم ، الدكتور رضا حجازى ، بإتخاذ قرار عاجل بعودة ال36 ألف معلم ومعلمة.
الذين فصلهم وزير التربية والتعليم السابق طارق شوقى من مدارسهم بعد ثلاثة شهور من العمل ، .بشكل تسعفى ، بدعوى عدم توافر ميزانية لصرف مرتباتهم .

وقد قامت وزارة التربية والتعليم، بإصدار وعود “باولوية التعيين لمتعاقدي ال٣٦ الف معلم”، . عند أول فرصة تتوافر فيها موازنة مالية .

وكانت مطالب مئات المعلمين والمعلمات قد تصدرت الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم، على الفيس بوك ، مُطالبين بسرعة إنهاء الإجراءات القانونية لعودة الـ 36 ألف معلم – متعاقد لمدارسهم، عقب اجتيازهم . اختبارات المسابقة الرسمية للتعيين .

قرار عاجل 

وناشد ال36 ألف معلم وزير التربية و التعليم الدكتور رضا حجازي سرعة إصدار قرار بعوده ال٣٦ ألف معلم ومعلمة فهم منتقون إلكترونيا دون تدخل بشري خاضوا العديد من الاختبارات وحصلوا على العديد من الشهادات المهاريه وقاموا بالعمل داخل مدارس التربيه والتعليم لمده ثلاثه أشهر فهم أحق بالتعيين والرجوع إلى مدارسهم مره اخرى فهم اصحاب خبرات مهنيه في مجال التدريس والتطوير .
فى إنتظار قرار رسمى
وكتبت المعلمة فاطمة سلطان – هاشتاج #وعد حجازي 36 ألف معلم – في إشارة منها للدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم، قائلة: ننتظر قرارا رسميا بعودتنا لميدان التعليم، بعد تعرضنا للظلم البشع على يد وزير التربية والتعليم السابق، نأمل بتعيين الدكتور رضا حجازي وزيرًا للتربية والتعليم أن يقوم بتصحيح مسار العملية التعليمية بمصر، وإعادة الـ36 ألف معلم متعاقد لمدارسهم وحماية 36 ألف أسرة مصرية عانت من التشريد والبطالة.

الوزارة أنهت العقود 

وعلّق المعلم جميل عمر، عبر صفحة الوزارة، قائلا: بعد استلام الـ 36 ألف معلم؛ مهام عملهم بالفعل في مدارس وزارة التربية والتعليم، ومارسوا مهام عملهم بالتدريس في مدارس وزارة التربية والتعليم، وتقاضوا أجورا بناء على تعاقدهم مع الوزارة، لكن الوزارة أنهت عُقودهم بدعوى عدم توافر ميزانية، موضحا: بعد تولي الدكتور رضا حجازي وزارة التربية والتعليم؛ أصبح واجبا على ووزارة التربية والتعليم رعاية مصالح الـ 36 ألف معلم وجبر الضرر الواقع عليهم وعلى أسرهم، حفاظًا على الوفاء بحق متعاقدي الـ 36 ألف معلم في أولوية التعيين
ونوه المعلم إياد خليل: احنا مش عارفين ليه أسباب رفض قرار عودتنا حتى الآن، وتم تخصيص مسابقة أخرى للمعلمين، رغم اجتيازنا لكل متطلبات المسابقة.

تقدم نصف مليون معلم
وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت عن حاجتها للمعلمين من خلال اعلان عن مسابقة تقدم لها أكثر من نصف مليون (٥٠٠٠٠٠) متقدم، وتم عقد اختبارات ومقابلات للمتقدمين كلفت الدولة والسادة المعلمين “تكاليف باهظة”، وأسفرت عن اختيار ٣٦الف معلم للعمل بمدارس وزارة التربية والتعليم.
وقد قامت بين ال٣٦ ألف معلم وبين وزارة التربية والتعليم علاقة عمل تعاقدية.
واستلم ال٣٦ ألف معلم مهام عملهم بالفعل في مدارس وزارة التربية والتعليم, ومارسوا مهام عملهم بالتدريس في مدارس وزارة التربية والتعليم.
وتقاضوا أجرا نتيجة لهذة العلاقة التعاقدية ومقابل العمل الفعلي في مدارس وزارة التربية والتعليم، واستقطعت منهم الاعباء المالية المقررة على المعلمين بوزارة التربية والتعليم من ضرائب واشتراكات التأمينات الاجتماعية.
وكانت وزارة التربية والتعليم قد قامت بحجة عدم توافر موازنة مالية، تتعسف في استعمال الحق وتنحرف بالسلطة وتنهي عقود السادة متعاقدي ال٣٦ الف معلم، “بعد 3 شهور من استلامهم العمل”، متسببه في ضرر معنوي ومادي جسيم للسادة متعاقدي ال٣٦ ألف معلم .

وعود سابقة
وقد قامت وزارة التربية والتعليم، بإصدار وعود على لسان وزير التربية والتعليم ونائبه “باولوية التعيين لمتعاقدي ال٣٦ الف معلم”، عند أول فرصة تتوافر فيها موازنة مالية.
وبما انه قد توافرت الآن الموازنة المالية، أصبح لزاما وواجبا على الحكومة ووزارة التربية والتعليم – من الجانب الإنساني والقانوني والسياسي – رعاية مصالح ال٣٦ ألف معلم وجبر الضرر الواقع عليهم وعلى اسرهم، حفاظا على مصداقية الحكومة في الوفاء بوعودها “بحق متعاقدي ال٣٦ الف معلم في اولوية التعيين”.

ولوية التعيين لمتعاقدي ال٣٦ الف معلم"، عند أول فرصة تتوافر فيها موازنة مالية .
ولوية التعيين لمتعاقدي ال٣٦ الف معلم”، عند أول فرصة تتوافر فيها موازنة مالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى