أهم الأخبارمقالات

فوائد التعليم عن بعد ؟

القدرة على التكيف والحرية

لقد عمدت غالبية المؤسسات التربوية والجهات التعليمية العامة والخاصة إلى تحويل مناهجهجها الدراسية والتعليمية لنشرها على المنصات الإلكترونية في ظل التعليم الحديث، والتي تعتمد بشكل مباشر على أجهزة الحواسب والأجهزة الذكية إضافة إلى الأدوات كالفيديو والاتصال المباشر عبر المواقع وأدوات عقد المؤتمرات وغيرها، وبعد أن تعرفنا عن نمط التعليم عن بعد يجب أن نخوض أكثر في التعرف على فوائد التعليم عن بعد لأهميتها في معرفة ماذا يمكن أن يقدم لنا هذا النمط من التعليم في الحاضر والمستقبل، ومن خلال مقالنا اليوم سوف نذكر لكم أهم هذه الفوائد كل على حدة لنتوسع في شرحها وتقديمها لكم بشكل أفضل.

القدرة على التكيف والحرية
يمكن أن تكون إحدى أهم المزايا الرئيسية للتعلم عن بعد هي النهج المخصص للحصول على التعليم وذلك بغض النظر عن القنوات أو الوسائط التي تستخدمها لهذا الغرض، سواء كنت تستحصل على موادك الدراسية المهمة عبر الإنترنت أو من خلال البريد الإلكتروني فيمكنك التعلم فقط عندما يتم تستطيع تطوير الاتصال بين مادة الدورة التدريبية وبينك، كما أنك كامل حرية التعامل مع المواد الدراسية في عملية التعلم عن بعد حيث يمكنك التخطيط لعملية التعلم الخاصة بك وفقًا لراحتك بدلاً من الالتزام بجدول زمني ثابت.

الإلهام الذاتي
وهذا الأمر مهم جداً حيث أن التعليم عن بعد يشجعك على أن تحفز نفسك أكثر على التعلم ويعلمك أن تجري خلف الدافع الذي يوجهك نحو النجاح وهذا بسبب عدم وجود معلم تقليدي يوجهك مما يجعلك أن تكون المعلم والمتعلم، وليتم ذلك بشكل جيد سيكون عليك إنشاء بيئة تعليمية خاصة بك والتحكم فيها بشكل فعال بحيث تطور فيها مجموعة التحفيز الذاتي الموجودة بداخلك لإلهامك للتعلم من أجل نموك الشخصي ويمكنك تنمية هذا النطاق بداخلك من خلال الانخراط في أساليب التعلم عن بعد.

المرونة في الاختيار
يتسم التعليم عن بعد بالمرونة خلافاً للتعليم التقليدي وهذه السمة تعتبر مم أهم فوائد التعليم عن بعد، حيث أنه يتعين عليك اتباع الجداول الزمنية المحددة للتعلم وفقًا لمنهج المدرسة في حال كنت تتبع طرق التعلم التقليدية، في حين أن الأنواع المختلفة من التعلم عن بعد ستسمح لك بتعيين جدول التعلم خاصتك وفقًا لراحتك دون اتباع جدول منتظم للتعلم مما يتيح لك حرية الاختيار،فحتى ولو كنت بعيدًا عن عملية التعلم بالشكل فإن برنامج التعلم عن بعد يوفر لك المرونة في اختيار مسار التعلم الخاص بك.

يسهل الوصول إليها
وهذا من أهم سمات التعليم عن بعد والتي نستخلصها من اسمها وهي أنك لست مقيداً بالحضور الشخصي وهذا الأمر الذي يخدم المتعلمين الآخرين من غير طلبة المدارس وغيرها، وإن كنت طالب في المدرسة ولم تتمكن من حضور الفصول الدراسية المباشرة تحت ضغط الأسباب المختلفة كضيق الوقت وبعد المسافة وما إلى ذلك، ستجد أن التعلم عن بعد هو الخيار الأفضل لك للوصول إلى مزايا تعليمك، فالتعليم التقليدي محكوم بعدة إجراءات روتينية فإذا اخترت فمثلاً دورة المراسلة للتعلم عن بعد فيتعين عليك إجراء التسليم البريدي كحلقة وصل بينك وبين مركز التعلم الخاص بك، ولكن في حال وجود جهاز كمبيوتر واتصال بالإنترنت لديك، فيمكنك اختيار طريقة التعلم عبر الإنترنت باستخدام بعض برامج مؤتمرات الفيديو وما إلى ذلك، وهذا من شأنه أن يسمح لك بالتفاعل مع معلميك وجهًا لوجه لحل مشاكلك.

اكسب بينما تتعلم
فغالباً ما نجد بعض الأشخاص الذين أجبروا على ترك تعليمهم العالي أو الأكاديمي تحت ضغط ظروف الحياة وذهبوا إلى التوظيف دون إكمال مسيرتهم التعليمية، فإذا كانوا يرغبون في تحسين سيرتهم الذاتية في العمل من خلال الحصول درجات أعلى من التحصيل العلمي والتعليم العالي لترقية أوضاعهم دون كسر وظيفتهم الحالية، فسيكون التعلم عن بعد هو الخيار الأفضل لهم، يمكنك الاستمرار في كسب رزقهم وقوتهم من أعمالهم جنبًا إلى جنب مع تحسين مؤهلاتهم وتنمية مهاراتهم وتطوير أوضاعهم وهذا ما يهدف إليه هذا النمط من التعليم أي التعلم والكسب معاً.

يوفر المال والوقت على حد سواء
فالتعليم عن بعد غالباً ما يعتمد على البرامج مفتوحة المصدر والتي تعتبر شبه مجانية أو بأسعار مخفضة مقارنتاً بالتعليم التقليدي، فإذا أرت الانضمام إلى دورة تتبع هذا النمط من التعلم فهذا قطعاً سيتيح لك توفير المال المدفوع إضافة إلى الوقت المهدور الذي تقضيه في السفر إلى مؤسسة تعليمية سواء كانت بعيدة أو قريبة، ومن ميزاته أيضاً أنه يتيح لك لك الوصول إلى مركز التعلم الخاص بك عبر الإنترنت بسرعة أكبر ودون أي تكلفة إضافية، فهذه الدورات المقدمة في مراكز التعلم عن بعد أرخص بأضعاف مضاعفة من الدورات المقدمة في مراكز التعليم التقليدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى