أهم الأخبارالأخبارالأزهر الشريفترند الأستاذقضايا تعليميةمختارات

ماذا قالوا عن تفوقهم وقدوتهم .. أوائل الثانوية الأزهرية نماذج مضيئة للنبوغ والبساطة والتدين وبر الوالدين

بعيدأ عن أضواء الإعلام ومراكز الدورس الخصوصية رافعوا راية الأزهر فى سماء التعليم المصرى

كشفت تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية التى أعلنت أمس وجود سمات مشتركة بينهم ، دفعتهم للتفوق والتميز ، وقدرات ساعدت على تأهيلهم للصفوف الأولى على مستوى المعاهد الأزهرية على مستوى الجمهورية ، فضلا عن دعم كبير وجهد وتعب من الأسر الصغيرة لتحقيق هذا النجاج الباهر .
ولكن الجدير بالملاحظة ، أن أوائل الثانوية الأزهرية ، يجمعهم التدين الكبير وحفظ كتاب الله فى سن ومبكرة ، وبر الوالدين ، وحب الاسرة ، أما قدوتهم فى الحياه فكبار العلماء والمشايخ والدعاه مثل فضيلة الشيخ الشعراوى ، وشيخ الأزهر الشريف .
ومن اللافت للنظر قيمة الوفاء للوالدين حتى بعد وفاتهم ، حيث أحد الأوائل من الدقهلية أنه تفوق لينفذ وصية والده الذى وعده ان يكون من أوائل الجمهورية ، وطالبة أخرى من الأوائل من كفر الشيخ والتى أكدت أنها تفوقت لتسير على درب والدها .
ومن أجمل المزايا التى يتميز بها طلاب وطالبات الثانوية الأزهرية عن أقرانهم من الثانويات الأخرى ، هو التواضع لله ، والبساطة ، والمظهر الإسلامى المحترم الذى ينم عن تدين عميق .
ويعد أوائل الثانوية الأزهرية نموذج صافى للإجتهاد والمثابرة والبعد عن أضواء الثانوية العامة ، وبهرجة الشهادات المعادلة من المدارس الدولية ، التى يدفع اولياء الأمور من أجلها عشرات الألاف فى العام الواحد ، لكنهم مجتهدون بدرجة كبيرة ، واذا للدورس الخصوصية جزء فى تفوقهم ، فنصيب الأسد لتعبهم وجهادهم الدراسى ، ليرفعوا راية النجاج ، ترفرف فى سماء التعليم فى مصر ولسان حالها ..نحن أبناء الأزهر اختارنا التعليم الأزهرى، لنواصل رفع مشعل المؤسسة العريقة .
وتنشر صحيفة الأستاذ الإلكترونية فى السطور التالية أحاديث وتصريحات أوائل الثانوية الأزهرية ، وكيف حققوا هذا النجاج الباهر ، بعيدا عن الأضواء .

تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية

عمار أشرف : الحمد لله نفذت وصية والدى والفضل لوالدتى

ولنبدأ بالطالب عمار أشرف عبد الله، ابن قرية كفر دميرة الجديد التابعة لمركز طلخا، بمحافظة الدقهلية، على المركز الخامس على الجمهورية ضمن وائل ثانوية أزهرية، بنسبة 97.45%، حيث كان تصريح راقى أكد خلاله أن نجاجه تنفيذ لوصية والده المتوفى .

وقال الطالب، إنه كان يتوقع حصوله على ترتيب ضمن الأوائل، لتحقيق وصية والده قبل وفاته، والذى كان حريصًا على استكماله التعلم الأزهري.

وأضاف أن والده توفى وهو فى الصف الخامس الابتدائي، وتولت والدته تربيته مع شقيقيه، وكانت توفر له الهدوء وكل سبل الراحة لمذاكرة دروسه.

وأضاف الطالب، أنه فى بداية الدراسة كان يذاكر لمدة 5 ساعات، ومع اقتراب الامتحانات وصل إلى 10 ساعات، ومان يحصل على دروس خصوصية فى المواد الشرعية فقط، واعتمد على نفسه فى مذاكرة باقى المواد.

كما أوضح أن المواد الشرعية تمثل عبئًا على طالب الأزهرية، لكنها تفيده فى حياته، وتضيف إلى ملكة النقد البناء والثراء العلمى فى الدين.

وأكد أنه يحلم بالالتحاق بكلية اقتصاد وعلوم سياسية، لكن لعدم وجود التخصص لدارسى الأزهر، سيدرس الالتحاق بكلية
أما الطالبة آلاء أحمد أمين حسنين بمعهد فتيات فؤاد خميس النموذجي التابع لإدارة العاشر من رمضان الأزهرية فقد حصلت علي المركز الأول على مستوي الجمهورية فى امتحانات شهادة الثانوية الأزهرية للعام الدراسي 2021 / 2022 م بمجموع 649 درجة، وبنسبة 99.85 % بالقسم العلمي، فقد ارجعت تفوقها إلى الصلة بالله عز وجل والتوكل عليه ثم دعم الأسرة ، حيث أهدت تفوقها إليهم .

  تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية
تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية

سوف أسير على درب أبى

أما رقية السيد أحمد السيد عامر، ابنة محافظة كفر الشيخ، الحاصلة على المركز التاسع على مستوى الجمهورية بمجموع 97،78%، فقد أكدت إنها سعيدة بتحقيقها مركزاً على مستوى الجمهورية، فقد كانت تتوقع أن تكون من أوائل الجمهورية هذا العام، وأنها كانت تنتظر هذا اليوم منذ 3 سنوات، وعندما علمت شكرت الله عز وجل أنه حقق دعائها، مؤكدة أن أسرتها سعيدة عندما علمت أنها من أوائل الجمهورية.

ووشددت رقية، أن الحفاظ على التقدم والتفوق أمر صعب، والوصول له يوما أمر سهل، فتمكنت بعون الله أن تحافظ على تفوقها منذ الصغر، فقد كانت من الأوائل على المعهد بالشهادة الإعدادية، ولم تكن تحصل على دروس خصوصية سوى فى اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية، وأنها كانت تذاكر باقى المواد الدراسية بنفسها، مؤكدة أنها ستلتحق بكلية الشريعة فهذا هوم حلمها، فهي حافظة لكتاب الله، وأختتم حفظه فى الصف الخامس الابتدائي.

وأكدت رقية أن لها 3 أشقاء أولاد، و5 بنات، في مراحل التعليم المختلفة، ووالدها رحمه الله كان الدافع لها لتصل لتلك المكانة، فقد توفي العام الماضي، فقد كان مدرساً مساعداً بكلية الشريعة بدمنهور، لذلك أحبت كلية الشريعة لتكون امتدادا لوالدها، موجه الشكر لوالدتها وأشقائها ومعلميها، وبخاصة أسرتها لأنها وفرت لها الوقت المناسب للمذاكرة، كما وفروا لها الدعم المادي والمعنوي.

وقالت إنها تنصح كل الطلاب بالصف الثالث الثانوى العام المقبل أن يتوكل على الله وأن يذاكر وأن ينظم وقته وأن يكون لدى كل واحد منهم هدف، ولابد أن يكون لهم قدوة يسيرون على دربه، ويحرصون على تلاوة كتاب الله يومياً، لأنه ينير الطريق، ويريح القلب.
آلاء السعداوي .أسرتى أكبر داعم وأنوى الإلتحاق بالطب

قالت آلاء السعداوي محمد إبراهيم أبو سعدة الحاصلة علي المركز الرابع علي مستوي الجمهورية “علمي” في الثانوية الأزهرية لـ”أخبار التعليم في مصر”، إنها سعيدة بتفوقها ولم تكن تتوقع هذا النجاح الكبير، مضيفة أن أسرتها أكبر داعم لها وتحلم بالالتحاق بكلية الطب.

فيما قال الدكتور السعداوي إبراهيم أبو سعده والدها ” فى تصريحات صحفية إنها كانت مواظبة علي الصلاة في وقتها وختمت القرآن الكريم وهي في الصف الثاني الإعدادي وكانت تنام في اليوم 6 ساعات فقط وباقي الفترات تقضيها في المذاكرة وقراءة القرآن الكريم، مضيفًا أن والدتها كانت داعما لها في كل الفترات وإنها دائما ما تحقق المراكز الاولي علي مستوي الجمهورية في جميع المراحل.

  تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية
تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية

“الزهراء حسام الدين” حصدت المركز الخامس وقدوتها الشيخ الشعراوى

أما الطالبة الزهراء حسام الدين محمود عبد الحق، من معهد فتيات ميت عنتر، فقد حصلت على المركز الخامس ضمن أوائل الثانوية الأزهرية، بمجموع درجات 577 درجة وبنسبة 91.59%.
وأكدت الطالبة، إنها في بداية دراستها كان لديها حالة من القلق من صعوبة المواد، وكانت تحصل على دروس خصوصية في جميع المواد، لكنها اكتشفت أن الدروس هي “تضييع وقت”، وتهدر اليوم بدون داع.

وأضافت في تصريحاتها، أنها اعتمدت على نفسها في مذاكرة أغلب المواد الدراسية بنفسها عن طريق اليوتيوب، وكانت تساعدها والدتها في تسجيل الدروس.

وأوضحت الطالبة، أنها لم تعتمد على جدول محدد أو ساعات للمذاكرة، لكنها تبدأ يومها عقب صلاة الفجر وتستمر حتى تشعر بالتعب.

وتابعت أن والدها يعمل مهندسًا في شركة الكهرباء، ووالدتها ربة منزل، وكانا يذاكران معها دروسها، قائلة: البيت كله كان في ثانوية أزهرية معايا.

وأكدت الخامسة على الثانوية الأزهرية، أن مثلها الأعلي هو الشيخ محمد متولي الشعراوي، وترغب في أن تصبح داعية إسلامية لتوصيل رسالة الرسول الكريم.

  تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية
تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية

خالد محمد ..حصد المركز الثانى “مكفوفين ” وحفظ القرآن الكريم وهو فى عمر 10أعوام
أما الطالب خالد محمد أحمد الحاصل على المركز الثاني على مستوى الجمهورية، فى نتيجة امتحانات الثانوية الأزهرية مكفوفين، أنه ختم حفظ القرآن الكريم وهو فى عمر العشرة أعوام.

وأضاف خالد، أنه من قرية غياضة الغربية التابعة لمركز ببا جنوب محافظة بنى سويف، مشيرا إلى أنه كان متأكداً من حصولة على مركز متقدم على مستوى الجمهورية فى الثانوية الأزهرية.

وقال خالد إنه كان يذاكر من 7 إلى 15 ساعة يوميا، مشيرا إلى أنه يخطط للالتحاق بكلية اللغة العربية.

وأضاف خالد أن والديه سر تفوقه وأنه والده يعمل موجه لغة إنجليزية بمحافظة بنى سويف ولديه أربعة أشقاء منهم شقيقة محمد فى التعليم الأزهرى.

  تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية
تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية

يسرا الرابعة على الجمهورية : كنت أذاكر 6 ساعات وقدوتى أبى
أما الطالبة يسرا عبد الملك عبد الملك تركى، الحاصل على المركز الرابع على مستوى الجمهورية فى الثانوية الأزهرية،
أنها كانت تذاكر يوميا مايقرب من 6 ساعات، وتقول : حلمى الالتحاق بكلية الطب جامعة الأزهر منذ الصغر الآن بفضل الله تحقق الحلم ، ومثلى الاعلى فى الحياة والد الدكتور عبد الملك عبد الملك تركى أستاذ القانون .

  تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية
تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية

ريهام محمد إسماعيل : قاطعت مواقع التواصل وتفرعت للمذاكرة
أما ريهام محمد إسماعيل متولي، الثالثة على مستوى الجمهورية بالشعبة العلمية والأولى بمحافظة القليوبية، والطالبة بمعهد فتيات طحانوب بشبين القناطر في محافظة القليوبية، فأكدت أنها قاطعت مواقع التواصل الإجتماعى حتى لاتنشغل بها ،
وقالت أنها تنوى الإلتحاق بكلية الطب البشري إن شاء الله ، مشيرة إلى أنها حفظت القرآن في سن الثامنة، واختارت هي وشقيقها الأصغر الالتحاق بالأزهر لتعلم علوم الدنيا والدين، وأن القرآن أثر فيها وجعلها من المتفوقين حيث كانت الثانية على المحافظة في الشهادتين الابتدائية والإعدادية، كما أنها كانت تذاكر 8 ساعات يوميا.

وأشارت الثالثة على مستوى الجمهورية بالثانوية الأزهرية، أنها قاطعت وسائل التواصل الاجتماعي، واكتفت بالدروس الـ “أون لاين”، موضحة أن تفوقها في الثانوية الأزهرية 2022 هو أول خطوة في تحقيق حلمها ورغبة والدها في الالتحاق بكلية الطب البشري.

  تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية
تصريحات وأحاديث أوائل الثانوية الأزهرية
إبراهيم المتولى ..سجد لله شكرا بعد حصد المركز الرابع مكفوفين

قال إبراهيم أشرف المتولى عبد المعين عبده الحاصل علي المركز الرابع علي مستوي الجمهورية “كفيف” في الثانوية الأزهرية أنه سجد لله شكرا بعد سماع خبر نجاحى وحصولى على المركز الرابع، موضحا إنه كان يتوقع هذا النجاح لأنه كان يذاكر بكل جهد أملا في هذا التكريم الكبير.

وأضاف إبراهيم: “حزنت أمس بعد ظهور الأوائل ولم يكن اسمى من بينهم ولكن اليوم أكرمني الله بهذا المركز تقديرا لتعبي طوال السنوات الماضية ، موضحا أن الفضل يرجع بعد الله الي والديه الذين دعموه وساندوه بكل قوة ،مشيرًا آلي إنه يحلم بالالتحاق بكلية الدراسات الاسلامية والعربية بجامعة الازهر بالقاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى