أهم الأخبارالأخبارحصاد العلم

معهد بحوث الإلكترونيات يحصل على المركز ٣٧ في تصنيف سيماجو

أعضاء المعهد حصلوا على ٢٣ جائزة علمية في مختلف المجالات

تلقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مقدمًا من د. شيرين عبدالقادر محرم رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، حول حصول المعهد على المركز ٣٧ في تصنيف سيماجو (Scimago) الإسبانى للمراكز البحثية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام ٢٠٢٢، والأداء العلمي والبحثي خلال الفترة الماضية.
أشار التقرير إلى أهم مؤشرات تصنيف سيماجو للنشر العلمي والبحثي لمعهد بحوث الإلكترونيات، وهى: عدد أبحاث القيادة (BF:302.39)، عدد أبحاث التميز (Exec:47)، عدد الأبحاث المنشورة فى المجلات العلمية الأكثر تأثيرًا (Q1: 105)، وعدد الأبحاث الموجودة على قاعدة بيانات (Scopus “O”: 729)، عدد أبحاث التعاون الإقليمى (RC:103)، عدد أبحاث التعاون مع الصناعة (IDC:23)، عدد الأبحاث المنشورة للمؤسسة مقارنة بعدد الباحثين (STP:285)، عدد اقتباسات براءات الاختراع “الاستشهادات” (PI:3)
كما حقق المركز فى مؤشر (Open Access) (OA:176)، والقياسات المرجعية (AM:27)، والروابط الواردة (IL:132)، وعدد الأبحاث المشاركة فى أهداف التنمية المستدامة (SDG:166)، وحقق المعهد فى مؤشر (Web Size) (WS: 424)، وعدد الأبحاث فى مجال ابتكار المعرفة (IK:3)، وعدد أبحاث التعاون الدولى (IC:274).

وأفاد التقرير بنشر المعهد ١٥٥ بحثًا علميًا خلال عام 2021، وحصول المعهد على 2 براءة اختراع خلال العام: براءة الاختراع الأولى بعنوان “طريقة لتحديد زاوية وتردد الشبكة الكهربية باستخدام القدرة الافتراضية”، والثانية بعنوان “هوائي شريطي جديد على شكل نسر”، وفوز المعهد بجائزة أفضل موقع إلكتروني على مستوى المعاهد والمراكز البحثية لعام ٢٠٢١، بالإضافة إلى حصول أعضاء المعهد على ٢٣ جائزة علمية في مختلف المجالات، وبلغت عدد عضويات المعهد بالمجلات العلمية ٢٤ عضوية، وعدد التحكيم الدولي ١٤٥ تحكيمًا دوليًا، كما قام أعضاء المعهد بتأليف ٨ مؤلفات علمية.

ولفت التقرير إلى تنفيذ المعهد لـ 12 مشروعًا بحثيًا خارجيًا عام ٢٠٢١ بإجمالي ميزانية تقدر بحوالي ٣١ مليون و٤٠٠ ألف جنيه مصري، وعدد ١٠ مشروعات بحثية داخلية بإجمالي ميزانية تقدر بحوالي ٢ مليون و٩٠٠ ألف جنيه مصري، فضلاً عن توقيع المعهد عدد من التعاقدات والبروتوكولات المحلية والدولية مع عدد من الجهات، منها: مركز تحديث الصناعة، وشركة ستاك لأنظمة الحاسبات والتكنولوجيا، والهيئة العربية للتصنيع، وجامعة الإسكندرية، وشركة سيراج الصناعية ومركز تحديث الصناعة، وجامعة فاروس، وشركة تكنو سبيس، ومعهد شنغهاي للأنظمة الميكرو إلكترونية وتكنولوجيا المعلومات، والجامعة البريطانية، وجامعة الزيتونة الأردنية، ومؤسسة الابتكار الكورية، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا (سيدارى) بسويسرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى