أهم الأخبارالأخبارجامعات ومعاهد

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس أمناء جامعة الجلالة

ترأس د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى اليوم الثلاثاء اجتماع مجلس أمناء جامعة الجلالة، بحضور د. عادل العدوى نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الجلالة، ود. محمد عبدالحميد شعيره منسق الجامعات الأهلية، ود. محمد الشناوى القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، ود. وديع عطية ممثل جامعة أريزونا ستيت ومؤسسة سنتانا، والسادة أعضاء مجلس الأمناء، ود. رنا زيدان أمين عام الجامعة، وذلك بمقر الوزارة، وبمشاركة Dr.Douglas Becker رئيس مجلس إدارة مؤسسة سنتانا لإدارة المؤسسات التعليمية بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.
وفى كلمته، أشاد الوزير بجامعة الجلالة كإحدى الجامعات الأهلية، فضلاً عن دورها المجتمعي والخدمي لتنمية وتطوير إقليم قناة السويس، ومدينة السويس، مثمنا دورها فى إبرام شراكات دولية مع جامعات أجنبية مرموقة، والذى يعد محوراً أساسياً للنهوض بالعملية التعليمية، مشيداً بتطبيق الجامعة برامج حديثة ومتميزة تلبي احتياجات سوق العمل على المستوى الإقليمي والدولي.
وطالب الوزير الجامعة بضرورة أن تضع ضمن أهدافها جذب الطلاب الوافدين وخاصة القارة الإفريقية، والذى يتطلب توفير برامج تعليمية متميزة باللغة الفرنسية.
وأكد د.عاشور على دور الجامعات الأهلية كمؤسسات تعليمية وبحثية في دعم وتنمية المدن المحيطة بها، بما يحقق أهداف التنمية المستدامة للدولة، فضلاً عن دورها في إتاحة تعليم متميز من خلال تقديم برامج تعليمية متطورة تلبي متطلبات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.
ومن جانبه، أكد د. عادل العدوى أن جامعة الجلالة تستهدف جذب الطلاب الوافدين للدراسة بالجامعة بالتعاون مع مؤسسة سنتانا لإدارة المؤسسات التعليمية بالولايات المتحدة الأمريكية؛ للتسويق للجامعة وخاصة فى المنطقة العربية، مؤكدًا على دور الجامعة فى دعم إستراتيجية مصر 2030.
ومن جانبه، أشار د.محمد الشناوى إلى أن جامعة الجلالة تعد أول جامعة أهلية تقبل طلاب الدمج للدراسة بها، مستندًا على تطبيق معايير الإتاحة والدمج في المؤسسات التعليمية، موضحاً أنه سيتم إطلاق 5 برامج دراسية للعام الدراسي الجديد، ستمنح شهادات مزدوجة بالاشتراك مع جامعة أريزونا ستيت الأمريكية، وذلك بمجالات (الهندسة وعلوم الحاسب وإدارة الأعمال)، من خلال تقديم برامج (هندسة البرمجيات، والهندسة الكهربائية، إدارة الأعمال، التسويق، نظم المعلومات الحاسوبية)، مشيرًا إلى أنه من خلال هذه الشراكة (المصرية – الأمريكية)، سيتم تقديم مناهج دراسية على مستوى عالمي، بالإضافة إلى امتيازات أخرى لربط الطلاب بالبرامج الدولية المُبتكرة، وإتاحة فرص وصول الطلاب إلى أحدث تقنيات التعليم العالمي.
واستعرض د.الشناوى تقريراً حول وضع السكن الطلابي بالجامعة، مشيراً إلى أنه من أولويات إدارة الجامعة توفير الخدمات اللازمة للطلاب.
وخلال الاجتماع، استعرض المجلس موازنة العام المالي للعام 2022/2023.
كما ناقش المجلس استعدادات الجامعة لبدء العام الدراسي الجديد 2022/2023، حيث يبلغ عدد الطلاب الدارسين بالجامعة خلال العام 2023 حوالى 6 آلاف طالب، وتسعى الجامعة للوصول إلى 25 ألف طالب خلال عام 2036.
كما ناقش المجلس ما انتهت إليه اللجنة المشكلة من مجلس الأمناء لتقييم أداء السادة العمداء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وآليات التعاقد مع الأساتذة من خلال اختيار أفضل أعضاء لهيئة التدريس بخبرات أكاديمية وعملية في كافة التخصصات والمجالات؛ وذلك لربط التعليم والدراسة بالتدريب العملي سواء داخل أو خارج الجامعة.
وناقش المجلس أيضاً توصيات مؤسسة سنتانا لإدارة المؤسسات التعليمية بالولايات المتحدة الأمريكية بشأن تقييم أداء جامعة الجلالة سواء على المستوى التعليمي أو التدريسى بكافة عناصر المنظومة التعليمية من أساتذة، وطلاب، وإداريين، وهيكل تنظيمي للجامعة.
وصرح د. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن جامعة الجلالة تم إنشاؤها بقرار جمهوري رقم 436 لسنة 2020، وتعُد جامعة ذكية من جامعات الجيل الرابع، ومًقامة على مساحة 174 فدانًا، وتضم كليات (الهندسة، العمارة، علوم وهندسة الحاسب، العلوم الإدارية، الفنون والتصميم، الإنتاج الإعلامي، العلوم الاجتماعية والإنسانية، الطب، طب الأسنان، الصيدلة، العلوم، العلاج الطبيعي، التمريض، تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، الغذاء والصناعات الغذائية، الأكاديمية العليا للعلوم)، وتقدم العديد من البرامج الدراسية المُتميزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى